Loading...

العودة   > >

علامات الضهور

1ـ حدَّثنا الوليد ورشدين، عن ابن لهيعة، عن أبي قبيل، عن أبي رومان، عن عليٍّ (رضي اللّه عنه) قال: [IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG]

إضافة رد
 
  1  
قديم 2009-05-11
جعفر المصور
علامات الضهور



1ـ حدَّثنا الوليد ورشدين، عن ابن لهيعة، عن أبي قبيل، عن أبي رومان، عن عليٍّ (رضي اللّه عنه) قال:
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] «بَعْدَ الخَسْفِ، يُنَادِي مُنادٍ مِنَ السَّماءِ: إنَّ الحَقَّ في آلِ مُحَمَّدٍ في أَوَّلِ النَّهارِ، ثُمَّ يُنادِي مُنادٍ في آخِرِ النَّهارِ: إنَّ الحَقَّ في وُلْدِ عيسى، وَذَلِكَ نَخْوَةٌ مِنَ الشَّيطان» (1).
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] 2ـ حدَّثنا عبد اللّه بن مروان ، عن سعيد بن يزيد التنوخي، عن الزهري قال:

[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] «إذا التَقَى السُّفْيَانيُّ والمهدِيُّ لِلْقِتالِ، يَوْمَئِذٍ يُسْمَعُ صَوْتٌ مِنَ السَّماءِ، ألا إنَّ أوْلياءَ اللّهِ أصْحابُ فُلانٍ يَعْني المهديَّ» (2)
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG]
____________
[SIZE=-1][IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] (1) ابن حمّاد: 93، ملاحم ابن طاووس: 61ـ62، إثبات الهداة: 3|615، الصراط المستقيم: 2|259، عن «أخبار المهدي»، وفيه: «... وَفي آخِرِ النَّهارِ الحقُّ في وُلِد عِيسَـى، وَذَلِكَ وَنَحْوهُ مِنَ الشَّيطانِ، وَيَظْهَرُ المهديُّ على أفواهِ الناسِ، وَيشْـرَبُونَ حُبَّهُ».
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] (2) فتن ابن حمّاد: 93، وقال: قال الزهري: وقالت أسماء بنت عميس: إنَّ إمارةَ ذَلِكَ اليَوْم أنَّ كفّاً من السَّماء مُدَلاّةٍ يَنْظرُ إليها النَّاسُ»، الصراط المستقيم: 2|259 ـ عن «أخبار المهدي» لاَبي العلاء الهمداني، مرسلاً عن أبي رومان، قال عليُّ _ عليه السلام _ : «إذا التقَى فُلانٌ المهدِيَّ، يُسْمَعُ صَوْتٌ مِنَ السَّمَاءِ»، إثبات الهداة: 3|615، وفيه: «... والمهدِيُّ»، عقد الدرر: 106.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG]

( 304 )[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG]3ـ حدَّثنا الوليد ورشدين، عن ابن لهيعة، عن أبي قبيلٍ، عن أبي رومان، عن عليٍّ (رضي اللّه عنه) قال:
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] «إذَا نَادَى مُنْادٍ مِنَ السَّماءِ: إنَّ الحَقَّ في آلِ مُحَمَّدٍ، فَعِنْدَ ذَلِكَ يَظْهَرُ المهْدِيُّ عَلَـى أَفْواهِ النَّاسِ، وَيُشْـرَبُونَ حُبَّهُ، ولا يَكُونُ لَهُمْ ذِكرٌ غَيْـرُهُ» (1)
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] 4ـ عن «عجائب البلدان» مرسلاً، عن الصادق، عن آبائه _ عليهم السلام _ : «أنَّ عليَّاً _ عليه السلام _ قال: إِذَا وَقَعَتِ النَّارُ في حِجازِكُمْ، وَجَرَى الماءُ بِنَجَفِكُمْ، فَتَوقَّعُوا ظُهُورَ قَائِمِكُمْ» (2)
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] 5ـ أخرج أبو محمّد الفضل بن شاذان النيسابوري المتوفّى في حياة أبي محمّد العسكري ـ والد الحجة ـ _ عليه السلام _ في كتابه في الغيبة: حدَّثنا الحسن بن رباب، قال: حدَّثنا أبو عبد اللّه _ عليه السلام _ حديثاً طويلاً، عن أمير الموَمنينـ عليه السلام ـ أنّه قال في آخره:
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] «ثُمَّ يَقَعُ التَّدَابُرُ في (و) الاخْتِلافُ بَيْـنَ أُمَراء العَرَبِ والعَجَمِ، فَلا يَزَالونَ يَخْتَلِفُونَ إلى أنّ يَصِـيرَ الاَمْرُ إلى رَجُلٍ مِنْ ولدِ أبي سفيان ـ إلى أن قال ـ عليه السلام ـ :ـ ثُمَّ يَظْهَرُ أَميرُ
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG]
____________
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] (1) ابن حمَّاد: 92، عرف السيوطي، الحاوي: 2|68، منتخب الاَثر: 163 و 443، ملاحم ابن طاووس: 59، وفيه: «...يُسـرُّونَ»، عقد الدرر: 52، وقال: أخرجه الاِمام أبو الحسين أحمد بن جعفر بن المنادي في كتاب «الملاحم»، وأخرجه الحافظ أبو عبد اللّه نعيم بن حمّاد في كتاب «الفتن» انتهى حديثه عند قوله: فَتِلْكَ إمَارَةُ خُرُوجِ السُّفْياني، وأخرجه الاِمام أبو عمرو الداني في «سننه» في حديث عمّـار بن ياسر بمعناه، وفيه: «... وَيُشْـرَبُونَ ذِكْرَهُ»، وفي: 106ـ مرسلاً عنه ـ عليه السلام ـ إلى قوله: «يظهر المهدي» وفي: 136 ـ إلى قوله: «يظهر المهدي» أيضاً، وقال: أخرجه الحافظ أبو القاسم الطبراني في «معجمه»، والحافظ أبو نعيم الاَصبهاني في «مناقب المهدي»، ورواه الحافظ أبو عبد اللّه نعيم بن حمّاد في كتاب «الفتن»، كشف النوري: 174، برهان المتقي: 73، بشارة الاِسلام: 76، بيان الشافعي: 512، قال: أخبرنا الحافظ يوسف بن خليل ـ بحلبـ، أخبرنا أبو منصور محمود بن إسماعيل الصيرفي، أخبرنا أبو الحسين بن فاذشاه، أخبرنا سليمان بن أحمد، أخبرنا عبد الرحمان، أخبرنا نعيم، ثم بقية سند ابن حمّاد، إلى قوله: «يظهر المهدي»، وقال: قلت: رواه الحافظ الطبراني في «المعجم» وأخرجه أبو نعيم في «مناقب المهدي ـ عليه السلام ـ »، جمع الجوامع: 2|103.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] (2) الصراط المستقيم: 2|258، عنه إثبات الهداة: 3|578.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG]

( 305 )الاَمرَةِ وَقَاتِلُ الكَفَرَةِ السُّلطانُ المأمُولُ، الَّذِي تَـحِيرُ في غَيْبَتِهِ العُقُول، وَهُوَ التَّاسِعُ مِنْ وُلْدِكَ يا حُسَيْـنُ، يَظْهَرُ بَيْـنَ الرُّكْنَيْـنِ، يَظْهَرُ عَلَـى الثَّقَلَيْـنِ وَلا يَتْرِكُ في الاَرْضِ الاَدْنَيْـنَ (دَمَيْـنِ)، طُوبى لِلْمُوَْمِنينَ الَّذِينَ أَدْرَكُوا زَمَانَهُ وَلَـحِقُوا أَوانَهُ، وَشَهِدُوا أَيَّامَهُ، وَلاقَوا أَقْوامَهُ» (1)
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] 6ـ أخبرنا أحمد بن محمد بن سعيد قال: حدَّثنا عليُّ بن الحسن التيمليُّ من كتابه في رجب سنة سبع وسبعين ومائتين قال: حدَّثنا محمّد بن عمر بن يزيد بيّاع السابريِّ ومحمّد بن الوليد بن خالد الخزَّاز جميعاً قالا: حدَّثنا حمّاد بن عثمان، عن عبد اللّه بن سنان، قال: حدَّثني محمّد بن إبراهيم بن أبي البلاد، قال: حدَّثنا أبي ، عن أبيه، عن الاَصبغ بن نباتة، قال: سمعت عليَّاً _ عليه السلام _ يقول:
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] «إنَّ بَيْـنَ يَدَي القَائِمِ سِنِينَ خَدَّاعَةً، يُكَذَّبُ فِيهَا الصَّادِقُ، وَيُصَدَّقُ فيها الكَاذِبُ، وَيُقَرَّبُ فِيهَا الماحِلُ ـ وفي حديثٍ: وَيَنْطِقُ فيها الرُّويْبضَة».
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] فقلتُ: ومَا الرويْبضَةُ وَمَا الماحِلُ؟ (2)
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] قال: «أَوَ مَا تَقْرَوَُونَ القرآنَ قَوْلَهُ: "وَهُوَ شَدِيدُ المِحَالِ" (3) قَالَ: يُريدُ المَكْرَ».
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] فقلتُ: وَما الماحِلُ؟
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] قالَ: «يُريدُ المكَّارَ» (4)
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG]
____________
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] (1) كشف النوري: 221 ـ 222، منتخب الاَثر: 466ـ عن كشف النوري، وفيه: حدَّثنا الحسن بن محبوب، عن علي بن رباب.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] (2) في الخبر هنا سقط، سقط جوابه _ عليه السلام _ عن معنى الرويبضة، وفي نهاية الجزري: في حديث أشراط الساعة «وأن ينطق الرويبضة في أمر العامة، قيل: وما الرويبضة يا رسول اللّه؟ فقال: الرجل التافة ينطق في أمر العامة» الرويبضة تصغير الرابضة، وهو العاجز الذي رَبضَ عن معالي الاَُمور وقعد عن طلبها، والتاء فيه للمبالغة. والتافه: الخسيس الحقير.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] (3) الرّعد: 13، والمحال ـ بكسر الميم ـ: الكيد، والنكال، والمكر، والماحل: الذي يرفع عن الانسان قولاً أو فعلاً إلى الحاكم فيوقع الانسان في مكروه.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] (4) غيبة النعماني: 278، البحار: 52|245 ـ عن غيبة النعماني، اثبات الهداة: 3|738 ـ عن غيبة النعماني بتفاوت، وفيه: «إنَّ قَبْلَ قِيام القائم ...».
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG]

( 306 )[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG]7ـ حدَّثنا عمر بن عبد الوهاب، قال: حدَّثنا أبو بكر محمّد بن عبد الموَمن، قال: حدثنا أحمد بن محمَّد بن غالب، قال: حدَّثنا الخليل بن سالم البزاز، قال: حدَّثني عمّي العلاء بن رشيد، قال: حدَّثنا عبد الواحد بن زيد، عن الحسن، عمّن أخبره: أنَّ عليَّ بن أبي طالب _ عليه السلام _ قال لابن عبّاس:
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] «يا ابْنَ عبَّاسٍ قَدْ سَمِعْت أَشْياءَ مُخْتَلِفَةً، وَلَكِنْ حَدِّثْ أَنْتَ رَضِـيَ اللّهُ عَنكَ، قَالَ: نَعَمْ، قالَ: أوَّلُ فِتْنَةٍ مِنْ المائَتَيْنِ إمَارةُ الصِّبْيانِ، وَتِجارَاتٌ كَثِيرةٌ ورِبْحٌ قَليلٌ، ثُمَّ مَوْتُ العُلَماءِ والصَّالِحينَ، ثُمَّ قَحْطٌ شَدِيدٌ، ثُمَّ الجَوْرُ وَقَتلُ أَهْلِ بيتي الظمَاءِ بالزَّوراءِ، الشِّقَاقُ وَنِفَاقُ الملوكِ وَمُلْكُ العَجَمِ، فَإِذَا مَلَكَتْكُمُ التُّرْكَ فَعَلَيْكُمْ بِأَطْرافِ البِلادِ وَسَواحِلِ البِحَارِ، وَالهَرَبَ الهَرَبَ، ثُمَّ تَكُونُ في سَنَةِ خمسِينَ وَمائَتْينِ وَخمسٍ وَثَلاثٍ فَتنُ البِلادِ فِتْنَةٌ بِِمِصْـرَ، أَلْوَيْلُ لِمِصْـرَ، والثانِيَةُ بِالكُوفَةِ، والثَّالِثَةُ بِالبَصْـرَةِ، وَهَلاكُ البَصْـرَةِ مِنْ رَجِلٍ يَنْتَدِبُ لَها لا أَصْلَ لَه ولا فَرْعَ، فَيَصِـيرُ النَّاسُ فِرْقَتيْـنِ، فِرْقَةٌ مَعَهُ وَفِرْقَةٌ عَلَيْهِ، فَيَمْكُثُ فَيَدُومُ عَلَيْهِمْ سِنينَ، ثُمَّ يُولَّى عَلَيْكُمْ خَلِيفَةٌ فَظٌّ غَليظٌ، يُسَمَّى في السَّمَاءِ القَتَّالُ، وفي الاَرْضِ الجَبَّارُ، فَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ ثُمَّ يَمْزُجُ الدِّمَاءَ بِالماءِ، فَلا يَقْدِرُ على شُـرْبِهِ، وَيَهْجُمُ عليْهِمُ الاَعْرابُ، وَعِنْدَ هُجُومِ الاَعْرابَ يُقْتَلُ الخَلِيفَة، فَيَفْشُو الجَوْرُ والفُجُورُ بَيْـنَ النَّاسِ، وَتَجيئُكُمْ رَاياتٌ مُتَتَابِعَاتٌ كَأَنَّهنَّ نِظَامُ مَنْظومَاتٍ انْقَطَعْنَ فَتَتَابَعْنَ، فَإِذَا قُتِلَ الخَلِيفَةُ الَّذي عَلَيْكُمْ فَتَوَقَّعُوا خُرُوجَ آلِ أبي سُفْيانِ، وإِمارَتُهُ عِنْدِ هِلالِ مِصْـرَ، وَعِنْدَ هِلالِ مِصْـرَ خَسْفٌ بالبَصْـرَةِ، خَسْفٌ بِكلاهَا وَبِأَرْجاهَا، وخَسْفانِ آخَرانِ بِسُوقِها وَمَسْجِدِهَا مَعَهَا، ثُمَّ بَعَدَ ذَلِكَ طُوفَانُ الماءِ، فَمَنْ نَجَا مِنَ السَّيْفِ لَمْ يَنْجُ مِنَ الماءِ، إلاَّ مَنْ سَكَنَ ضواحِيهَا وَتَرَكَ باطِنَها.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] وبِمِصْـرَ ثَلاثة خُسوفٍ، وَسِتُّ زَلازِلَ وَقَذْفٌ مِنَ السَّماءِ، ثُمَّ بَعْدَ ذَلِكَ الكُوفَةُ، ويَكُونُ السُّفيانيُّ بالشَّامِ، فَإِذَا صَـارَ جَيْشُهُ بِالكُوفَةِ، تَوقَّعْ لِخَـيرِ آلِ مُحَمَّدٍ _ صلى الله عليه وآله وسلم _ تَحْتَ الكَعْبَةِ، فَيَتَمَنَّى الاَحياءُ عِنْدَ ذَلِكَ أَنَّ أَمواتَهُمْ في الحَياةِ، يَمْلوَها عَدْلاً كَمَـا مُلِئَتْ جَوْرَاً»(1)
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG]
____________
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] (1) ملاحم ابن طاووس: 124، عن فتن السليلي بإسناده.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG]


اقرأ المزيد من المواضيع المشابهه لطلبك


7obkk.com جعفر المصور



شارك هذا الموضوع مع اصدقائك
من مواضيع : جعفر المصور - رسالة استاذ رياضيات الى صاحبتة
- رسالة حب اللى اعضاء المنتدى
- اريد اشوف شلون متضحك
- واحد عصبي كال لمرته
- صور من الطائرة لمقام ابي فضل العباس عليه السلام
  2  
قديم 2009-05-11
جعفر المصور


( 307 )[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG]8ـ وقفت على كتاب خطب لمولانا أمير الموَمنين _ عليه السلام _ وعليه خطُّ السيّد رضيِّ الدِّين علي بن موسى بن طاووس ما صورته: هذا الكتاب ذكر كاتبه رجلين بعد الصادق _ عليه السلام _ فيمكن أن يكون تاريخ كتابته بعد المائتين من الهجرة لاَنّه _ عليه السلام _ انتقل بعد سنة مائة وأربعين من الهجرة وقد (روي بعض ما فيه عن أبي روح فرج ابنفروة عن مسعدة بن صدقة)، عن جعفر بن محمّد وبعض ما فيه عن غيرهما ذكر في الكتاب المشار إليه خطبة لاَمير الموَمنين _ عليه السلام _ تسمّى «المخزون» وهي:
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] الحمد للّه الاَحد المحمود الّذي توحّد بملكه، وعلا بقدرته، أحمده على ما عرَّف من سبيله، وألهم من طاعته، وعلّم من مكنون حكمته، فإنّه محمود بكلِّ ما يولي مشكور بكلِّ ما يبلي، وأشهد أنَّ قوله عدل، وحكمه فصل، ولم ينطق فيه ناطق بكان إلاّ كان قبل كان.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] وأشهد أنّ محمّداً عبد اللّه وسيّد عباده، خير مَنْ أهلَّ أوَّلاً وخير مَنْ أهلَّ آخراً، فكلّمـا نسج اللّه الخلق فريقين جعله في خير الفريقين، لم يسهم فيه عائر ولانكاح جاهلية.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] ثمَّ إنَّ اللّه قد بعث إليكم رسولاً من أنفسكم عزيز عليه ما عنتّم حريص عليكم بالموَمنين روَوف رحيم، فاتّبعوا ما أُنزل إليكم من ربّكم ولا تتّبعوا من دونه أولياء قليلاً ما تذكّرون، فإنّ اللّه جعل للخير أهلاً، وللحقِّ دعائم، وللطاعة عصماً يعصم بهم، ويقيم من حقّه فيهم، على ارتضاء من ذلك، وجعل لها رُعاةً وحفظة يحفظونها بقوَّة ويعينون عليها، أولياء ذلك بما ولّوا من حقِّ اللّه فيها.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] أمّا بعد، فإنَّ روح البصر روح الحياة الّذي لا ينفع إيمان إلاّ به، مع كلمة اللّه والتصديق بها، فالكلمة من الرُّوح والرُّوح من النّور، والنور نور السماوات فبأيديكم سبب وصل إليكم منه إيثار واختيار، نعمة اللّه لا تبلغوا شكرها، خصّصكم بها، واختصّكم لها، وتلك الاَمثال نضربها للناس وما يعقلها إلاّ العالمون.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] فابشروا بنصر من اللّه عاجل، وفتح يسير يقرُّ اللّه به أعينكم، ويذهب بحزنكم كفّوا ما تناهى الناس عنكم ، فإنَّ ذلك لا يخفى عليكم، إنَّ لكم عند كلِّ طاعة عوناً من
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] ( 308 )اللّه، يقول على الاَلسن، ويثبت على الاَفئدة، وذلك عون اللّه لاَوليائه يظهر في خفيِّ نعمته لطيفاً، وقد أثمرت لاَهل التقوى أغصان شجرة الحياة، وإنَّ فرقاناً من اللّه بين أوليائه وأعدائه، فيه شفاء للصّدور وظهور للنور، يعزُّ اللّه به أهل طاعته، ويذلُّ به أهل معصيته.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] فليعد امرىَ لذلك عُدَّته، ولا عُدَّة له إلاّ بسبب بصيرة وصدق نيّة وتسليم سلامة أهل الخفّة في الطاعة، ثقل الميزان، والميزان بالحكمة، والحكمة فضاء للبصر، والشكُّ والمعصية في النار، وليسا منّا ولا لنا ولاإلينا، قلوب الموَمنين مطويّة على الاِيمان إذا أراد اللّه إظهار ما فيها فتحها بالوحي، وزرع فيها الحكمة، وإنَّ لكلِّ شيء إنىً يبلغه لا يعجل اللّه بشيء حتّى يبلغ إناه ومنتهاه.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] فاستبشروا ببشرى ما بُشّـرتم، واعترفوا بقربان ما قرِّب لكم، وتنجّزوا ما وعدكم، إنَّ منّا دعوة خالصة يظهر اللّه بها حجّته البالغة، ويتمَّ بها نعمه السابغة ويعطي بها الكرامة الفاضلة، من استمسك بها أخذ بحكمة، منها آتاكم اللّه رحمته ومن رحمته نوَّر القلوب، ووضع عنكم أوزار الذُّنوب، وعجّل شفاء صدوركم وصلاح أُموركم، وسلام منّا دائماً عليكم، تعلمون به في دول الاَيّام، وقرار الاَرحام، فإنَّ اللّه اختار لدينه أقواماً انتخبهم للقيام عليه، والنصرة له، بهم ظهرت كلمة الاِسلام، وأرجاء مفترض القرآن، والعمل بالطاعة في مشارق الاَرض ومغاربها.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] ثمَّ إنَّ اللّه خصَّصكم بالاِسلام، واستخلصكم له، لاَنّه اسم سلامة، وجمّاع كرامة اصطفاه اللّه فنهجه، وبيّـن حججه، وأرَّف أُرفه وحدَّه ووصفه وجعله رضى كما وصفه، ووصف أخلاقه وبيّـن أطباقه، ووكّد ميثاقه، من ظهر وبطن ذي حلاوة وأمن، فمن ظفر بظاهره، رأى عجائب مناظره في موارده ومصادره، ومن فطن بما بطن، رأى مكنون الفطن، وعجائب الاَمثال والسنن.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] فظاهره أنيق، وباطنه عميق، لا تنقضي عجائبه ولا تفنى غرائبه، فيه ينابيع النعم، ومصابيح الظلم، لا تفتح الخيرات إلاّ بمفاتيحه، ولا تنكشف الظلم إلاّ بمصابيحه، فيه

[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] ( 309 )تفصيل وتوصيل، وبيان الاسمين الاَعلين اللَّذين جمعا فاجتمعا لا يصلحان إلاّ معاً يسمّيان فيعرَّفان ويوصفان فيجتمعان قيامهما في تمام أحدهما في منازلهما، جرى بهما ولهما نجوم، وعلى نجومهما نجوم سواهما، تحمى حماه وترعى مراعيه وفي القرآن بيانه وحدوده وأركانه ومواضع تقادير ما خزن بخزائنه ووزن بميزانه ميزان العدل، وحكم الفصل.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] إنَّ رعاة الدين فرَّقوا بين الشكِّ واليقين، وجاءوا بالحقِّ المبين، قد بيّنوا الاِسلام تبياناً وأسّسوا له أساساً وأركاناً، وجاءوا على ذلك شهوداً وبرهاناً، من علامات وأمارات، فيها كفاء لمكتف، وشفاء لمشتف، يحمون حماه، ويرعون مرعاه، ويصونون مصونه، ويهجرون مهجوره، ويحبّون محبوبه، بحكم اللّه وبرِّه، وبعظيم أمره، وذكره بما يجب أن يذكر به، يتواصلون بالولاية، ويتلاقون بحسن اللّهجة ويتساقون بكأس الرَّوية، ويتراعون بحسن الرعاية، بصدور بريّة، وأخلاق سنيّة ... وبسلام رضيّة لا يشرب فيه الدنيّة، ولا تشرع فيه الغيبة.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] فمن استبطن من ذلك شيئاً استبطن خُلقاً سنيّاً وقطع أصله واستبدل منزله بنقصه مبرماً، واستحلاله مجرماً، من عهد معهود إليه، وعقد معقود عليه، بالبرِّ والتقوى، وإيثار سبيل الهدى، على ذلك عقد خلقهم، وآخا أُلفتهم، فعليه يتحابّون وبه يتواصلون، فكانوا كالزرع، وتفاضله يبقى، فيوَخذ منه ويفنى، وبيعته التخصيص، ويبلغ منه التخليص، فانتظر أمره في قصر أيّامه، وقلّة مقامه في منزله حتّى يستبدل منزلاً ليضع منحوله، ومعارف منقلبه.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] فطوبى لذي قلب سليم أطاع من يهديه، وتجنّب ما يرديه، فيدخل مدخل الكرامة فأصاب سبيل السلامة سيبصر ببصره، وأطاع هادي أمره، دُلَّ أفضل الدلالة وكشف غطاء الجهالة المضلّة الملهية، فمن أراد تفكّراً أو تذكّراً فليذكر رأيه وليبرز بالهدى، ما لم تغلق أبوابه وتفتح أسبابه، وقبل نصيحة من نصح بخضوع وحسن خشوع، بسلامة الاِسلام ودعاء التمام، وسلام بسلام، تحيّة دائمة لخاضع متواضع يتنافس بالاِيمان، ويتعارف عدل الميزان، فليقبل أمره وإكرامه بقبول وليحذر قارعة قبل حلولها.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] ( 310 )[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG]إنَّ أمرنا صعب مستعصب لا يحتمله إلاّ ملك مقرَّب أو نبيَّ مرسل أو عبد امتحن اللّه قلبه للاِيمان، لا يعي حديثنا إلاّ حصون حصينة، أو صدور أمينة أو أحلام رزينة، يا عجبا كلُّ العجب بين جمادي ورجب.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] فقال رجل من شرطة الخميس: ما هذا العجب يا أمير الموَمنين؟ قال: ومالي لا أعجب وسبق القضاء فيكم وما تفقهون الحديث، ألا صوتات بينهنّ موتات، حصد نبات ونشر أموات، واعجبا كلُّ العجب بين جمادي ورجب.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] قال أيضاً رجل يا أمير الموَمنين: ما هذا العجب الّذي لا تزال تعجب منه قال: ثكلت الآخر أُمّه وأيُّ عجب يكون أعجب منه أموات يضربون هام الاَحياء قال: أنّى يكون ذلك يا أمير الموَمنين؟
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] قال: والّذي فلق الحبّة وبرأ النسمة، كأنّي أنظر قد تخلّلوا سكك الكوفة وقد شهروا سيوفهم على مناكبهم، يضربون كلَّ عدوّ للّه ولرسوله وللموَمنين وذلك قول اللّه تعالى: "يا أيّها الّذين آمنوا لا تتولّوا قوماً غضب اللّه عليهم قد يئسوا من الآخرة كما يئس الكفّار من أصحاب القبور" (1)
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] ألا يا أيّها الناس! سلوني قبل أن تفقدوني إنّي بطرق السماء أعلم من العالم بطرق الاَرض، أنا يعسوب الدين وغاية السابقين ولسان المتقين، وخاتم الوصيّين، ووارث النبيّين، وخليفة ربِّ العالمين، أنا قسيم النار، وخازن الجنان، وصاحب الحوض، وصاحب الاَعراف، وليس منّا أهل البيت إمام إلاّ عارف بجميع أهل ولايته، وذلك قول اللّه تبارك وتعالى: "إنّما أنت منذر ولكلِّ قوم هاد" (2)
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] ألا يا أيّها النّاس سلوني قبل أن تشغر برجلها فتنة شرقية تطأ في خطامها بعد موت وحياة أو تشبَّ نار بالحطب الجزل غربيَّ الاَرض، رافعة ذيلها تدعو يا ويلها بذحلة أو مثلها.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG]
____________
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] (1) الممتحنة|13.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] (2) الرعد|8.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG]
( 311 )[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG]فإذا استدار الفلك، قلت: مات أو هلك بأيِّ واد سلك، فيومئذ تأويل هذه الآية: "ثمَّ رددنا لكم الكرَّة عليهم وأمددناكم بأموال وبنين وجعلناكم أكثر نفيراً" (1).
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] ولذلك آيات وعلامات، أوَّلهنَّ إحصار الكوفة بالرَّصد والخندق، وتخريق الزوايا في سكك الكوفة وتعطيل المساجد أربعين ليلة، وتخفق رايات ثلاث حول المسجد الاَكبر، يشبهن بالهدى، القاتل والمقتول في النار، وقتل كثير وموت ذريع، وقتل النفس الزكيّة بظهر الكوفة في سبعين، والمذبوح بين الرُّكن والمقام وقتل الاَسبغ المظفّر صبراً في بيعة الاَصنام، مع كثير من شياطين الانس.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] وخروج السفياني براية خضراء، وصليب من ذهب، أميرها رجل من كلب واثني عشر ألف عنان من يحمل السفياني متوجّهاً إلى مكّة والمدينة، أميرها أحد من بني أُميّة يقال له: خزيمة أطمس العين الشمال على عينه طرفة يميل بالدُّنيا فلا تردُّ له راية حتّى ينزل المدينة فيجمع رجالاً ونساء من آل محمد صلَّى اللّه عليه و آله و سلَّم ، فيحبسهم في دار بالمدينة يقال لها: دار أبي الحسن الاَُمويِّ.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] ويبعث خيلاً في طلب رجل من آل محمّد _ صلى الله عليه وآله وسلم _ قد اجتمع عليه رجال من المستضعفين بمكّة أميرهم رجل من غطفان، حتّى إذا توسّطوا الصفائح الاَبيض بالبيداء، يخسف بهم، فلا ينجو منهم أحد إلاّ رجل واحد يحوِّل اللّه وجهه في قفاه لينذرهم، وليكون آية لمن خلفه، فيومئذ تأويل هذه الآية: "ولو ترى إذ فزعوا فلا فوت وأُخذوا من مكان قريب" (2)ويبعث السفياني مائة وثلاثين ألفاً إلى الكوفة فينزلون بالرَّوحاء والفاروق، وموضع مريم وعيسى _ عليهما السلام _ بالقادسيّة، ويسير منهم ثمانون ألفاً حتّى ينزلوا الكوفة موضع قبر هود _ عليه السلام _ بالنخيلة فيهجموا عليه يوم زينة وأمير الناس جبّار عنيد يقال له: الكاهن الساحر فيخرج من مدينة يقال لها: الزَّوراء في خمسة آلاف من الكهنة، ويقتل على جسرها سبعين ألفاً حتّى يحتمي الناس الفرات ثلاثة أيّام
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG]
____________
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] (1) الاِسراء|6.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] (2) سبأ|51.




من مواضيع : جعفر المصور - هاي شلونكم شخباركم هاي نكات على الناصريه انشاءالله تعجبكم بدون زعل
- صور تحشيش
- واحد عصبي كال لمرته
- خواص اسم اللإمام علي (ع)
- اجوبة واستفتائات
  3  
قديم 2009-05-11
جعفر المصور


( 312 )من الدِّماء ونتن الاَجساد، ويسبي من الكوفة أبكاراً لا يكشف عنها كفٌّ ولا قناع، حتّى يوضعن في المحامل يزلف بهنَّ الثويّة وهي الغريّين.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] ثمَّ يخرج من الكوفة مائة ألف بين مشرك ومنافق، حتّى يضربون دمشق لا يصدُّهم عنها صادٌّ، وهي إرم ذات العماد، وتقبل رايات شرقي الاَرض ليست بقطن ولا كتّان ولا حرير، مختّمة في روَوس القنا بخاتم السيّد الاَكبر، يسوقها رجل من آل محمّد _ صلى الله عليه وآله وسلم _ يوم تطير بالمشرق يوجد ريحها بالمغرب، كالمسك الاَذفر، يسير الرُّعب أمامها شهراً.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] ويخلف أبناء سعد السقّاء بالكوفة طالبين بدماء آبائهم، وهم أبناء الفسقة حتّى يهجم عليهم خيل الحسين _ عليه السلام _ يستبقان كأنّهما فرسا رهان، شُعثٌ غُبـرٌ أصحاب بواكي وقوارح إذ يضرب أحدهم برجله باكية، يقول: لا خير في مجلس بعد يومنا هذا، اللّهمّ فإنّا التائبون الخاشعون الراكعون الساجدون، فهم الاَبدال الّذين وصفهم اللّه عزَّوجلَّ: "إنَّ اللّه يحبُّ التوّابين ويحبُُّّ المتطهّرين" (1) والمطهّرون نظراوَهم من آل محمّد _ صلى الله عليه وآله وسلم _ .
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] ويخرج رجل من أهل نجران راهب يستجيب الاِمام، فيكون أوّل النصارى إجابة، ويهدم صومعته ويدقُّ صليبها، ويخرج بالموالي وضعفاء الناس والخيل فيسيرون إلى النخيلة بأعلام هدى، فيكون مجمع الناس جميعاً من الاَرض كلّها بالفاروق وهي محجّة أمير الموَمنين وهي ما بين البرس والفرات، فيقتل يومئذ فيما بين المشرق والمغرب ثلاثة آلاف من اليهود والنصارى، فيقتل بعضهم بعضاً فيومئذ تأويل هذه الآية "فما زالت تلك دعواهم حتّى جعلناهم حصيداً خامدين" (2) بالسيف وتحت ظلِّ السيف.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] ويخلف من بني أشهب الزاجر اللّحظ في أُناس من غير أبيه هراباً حتّى يأتون سبطرى عوذاً بالشجر فيومئذ تأويل هذه الآية "فلمّـا أحسّوا بأسنا إذا هم منها
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG]
____________
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] (1) البقرة|222.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] (2) الاَنبياء|15.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG]
( 313 )يركضون لا تركضوا وارجعوا إلى ما أُترفتم فيه ومساكنكم لعلّكم تسئلون" (1) ومساكنهم الكنوز التي غنموا من أموال المسلمين ويأتيهم يومئذ الخسف والقذف والمسح، فيومئذ تأويل هذه الآية "ما هي من الظالمين ببعيد" (2)
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] وينادي مناد في [شهر] رمضان من ناحية المشرق، عند طلوع الشمس: يا أهل الهدى اجتمعوا، وينادي من ناحية المغرب بعد ما تغيب الشمس: يا أهل الهدى اجتمعوا، ومن الغد عند الظهر بعد تكوُّر الشمس، فتكون سوداء مظلمة، واليوم الثالث يفرق بين الحقِّ والباطل، بخروج دابة الاَرض وتقبل الروم إلى قرية بساحل البحر ، عند كهف الفتية، ويبعث اللّه الفتية من كهفهم إليهم، [منهم] رجل يقال له: مليخا والآخر كمسلمينا وهما الشاهدان والمسلمان للقائم.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] فيبعث أحد الفتية إلى الرُّوم، فيرجع بغير حاجة، ويبعث بالآخر، فيرجع بالفتح فيومئذ تأويل هذه الآية "وله أسلم مَنْ في السموات والاَرض طوعاً وكرهاً" (3).
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] ثمَّ يبعث اللّه من كلِّ أُمّة فوجاً ليريهم ما كانوا يوعدون فيومئذ تأويل هذه الآية "ويوم نبعث من كلِّ أُمّة فوجاً ممّن يكذِّب بآياتنا فهم يوزعون" (4) والوزع خفقان أفئدتهم.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] ويسير الصدِّيق الاَكبر براية الهدى، والسيف ذي الفقار، والمِخصرة حتّى ينزل أرض الهجرة مرَّتين وهي الكوفة، فيهدم مسجدها ويبنيه على بنائه الاَوّل: ويهدم ما دونه من دور الجبابرة، ويسير إلى البصرة حتّى يشرف على بحرها، ومعه التابوت، وعصى موسى، فيعزم عليه فيزفر في البصرة زفرة فتصير بحراً لُـجيّاً لا يبقى فيها غير مسجدها كجوَجوَ السفينة على ظهر الماء.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG]
____________
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] (1) الاَنبياء|11.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] (2) هود|81.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] (3) آل عمران|83.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] (4) النمل|83.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG]
( 314 )[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG]ثمَّ يسير إلى حرورا حتّى يحرقها ويسير من باب بني أسد حتّى يزفر زفرة في ثقيف، وهم زرع فرعون، ثمَّ يسير إلى مصر فيصعد منبره، فيخطب الناس فتستبشر الاَرض بالعدل، وتعطي السماء قطرها، والشجر ثمرها، والاَرض نباتها، وتتزيّن لاَهلها، وتأمن الوحوش حتى ترتعي في طرق الاَرض كأنعامهم، ويقذف في قلوب الموَمنين العلم فلا يحتاج موَمن إلى ما عند أخيه من علم، فيومئذ تأويل هذه الآية: "يغني اللّه كلاّ ً من سعته" (1)
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] وتخرج لهم الاَرض كنوزها، ويقول القائم: كلوا هنيئاً بما أسلفتم في الاَيّام الخالية، فالمسلمون يومئذ أهل صواب للدِّين، أُذن لهم في الكلام فيومئذ تأويل هذه الآية "وجاء ربُّك والملك صفّاً صفّاً" (2)فلا يقبل اللّه يومئذ إلاّ دينه الحقّ ألا للّه الدِّين الخالص، فيومئذ تأويل هذه الآية "أو لم يروا أنّا نسوق الماء إلى الاَرض الجرز فنخرج به زرعاً تأكل منه أنعامهم وأنفسهم أفلا يبصرون * ويقولون متى هذا الفتح إن كنتم صادقين * قل يوم الفتح لا ينفع الّذين كفروا إيمانهم ولا هم ينصرون * فأعرض عنهم وانتظر إنّهم منتظرون" (3)
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] فيمكث فيما بين خروجه إلى يوم موته ثلاثمائة سنة ونيّف، وعدَّة أصحابه ثلاثمائة وثلاثة عشر منهم تسعة من بني إسرائيل وسبعون من الجنِّ ومائتان وأربعة وثلاثون منهم سبعون الّذين غضبوا للنبيِّ _ صلى الله عليه وآله وسلم _ إذ هجمته مشركوا قريش فطلبوا إلى نبيِّ اللّه أن يأذن لهم في إجابتهم فأذن لهم حيث نزلت هذه الآية "إلاّ الّذين آمَنُوا وعَملوا الصَّالِحاتِ وذكروا اللّه كثيراً وانتصروا من بعد ما ظُلموا وسيعلم الّذين ظلموا أيَّ منقلب ينقلبون" (4)وعشرون من أهل اليمن منهم المقداد بن الاَسود ومائتان وأربعة عشر الّذين كانوا
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG]
____________
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] (1) النساء|119.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] (2) الفجر|21.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] (3) السجدة|27ـ 30.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] (4) الشعراء|117.

[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG]
( 315 )بساحل البحر ممّا يلي عدن، فبعث إليهم نبيُّ اللّه برسالة فأتوا مسلمين.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] ومن أفناء الناس ألفان وثمانمائة وسبعة عشر ومن الملائكة أربعون ألفاً، من ذلك من المسوَّمين ثلاثة آلاف، ومن المردفين خمسة آلاف.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] فجميع أصحابه _ عليه السلام _ سبعة وأربعون ألفاً ومائة وثلاثون من ذلك تسعة روَوس مع كلِّ رأس من الملائكة أربعة آلاف من الجنِّ والانس، عدَّة يوم بدر، فبهم يقاتل وإيّاهم ينصر اللّه، وبهم ينتصر وبهم يقدم النّصر ومنهم نضرة الاَرض.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] كتبتها كما وجدتها وفيها نقص حروف (1)
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG]
____________
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] (1) البحار: 53|78 ـ 88. وفيه بيان: «لم ينطق فيه ناطق بكان» أي كلّما عبّـر عنه بكان فهو لضرورة العبارة إذ كان يدلُّ على الزَّمان، وهو معرَّى عنه. موجود قبل حدوثه.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] قوله _ عليه السلام _ : «من أهل» أي جعله أهلاً للنبوَّة والخلافة، قوله _ عليه السلام _ : «كلّما نسج اللّه» أي جمعهم مجازاً، قوله _ عليه السلام _ :«لم يسهم» أي لم يشرك فيه، والعائر من السهام الذي لا يدري راميه، كناية عن الزِّنا واختلاط النسب، ويحتمل أن يكون مأخوذاً من العار وكأنّه تصحيف عاهر.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] قوله _ عليه السلام _ : «فإنّ روح البصر» لعلَّ خبر إنَّ «مع كلمة اللّه» وروح الحياة بدل من روح البصر أي روح الاِيمان الذي يكون مع الموَمن، وبه يكون بصيراً وحيّاً حقيقة، لا يكون إلاّ مع كلمة اللّه، أي إمام الهدى، فالكلمة من الرُّوح: أي معه أو هو أيضاً آخذ من الرُّوح ـ أي روح القدس ـ والرُّوح يأخذ من النّور والنّور هو اللّه تعالى كما قال: ( اللّه نور السّموات والاَرض) فبأيديكم سبب من كلمة اللّه وصل إليكم من اللّه ذلك السبب آثركم واختاركم وخصّصكم به وهو نعمة من اللّه خصّصكم بها لا يمكنكم أن توَدّوا شكرها.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] قوله _ عليه السلام _ : «يظهر» أي العون أو هو تعالى ، قوله _ عليه السلام _ : «وإنّ فرقاناً» خبر «إنَّ» إمّا محذوف أي بيّـن ظاهر، أو هو قوله: «يعز اللّه» أو قوله: فليعدَّ بتأويل مقولٌ في حقّه، والمراد بالفرقان القرآن، وقوله: «سلامة» مبتدأ وثقل الميزان خبره، أي سلامة من يخفُّ في الطاعة ولا يكسل فيها، إنّما يظهر عند ثقل الميزان في القيامة أو هو سبب لثقله، ويحتمل أن يكون التسليم مضافاً إلى السلامة أي التسليم الموجب للسلامة «وأهل» مبتدأ «وثقّل» بالتشديد على صيغة الجمع خبره.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] قوله: «والميزان بالحكمة» أي ثقل الميزان بالعمل إنّما يكون إذا كان مقروناً بالحكمة فإنّ عمل الجاهل لا وزن له، فتقديره: الميزان يثقل بالحكمة. والحكمة فضاء للبصر، أي بصر القلب يجول فيها، قوله: «إنىً» بالكسر والقصر أي وقتاً، قوله: «واعترفوا بقربان ما قرِّب لكم» أي اعترفوا وصدِّقوا بقرب ما أخبركم أنّه قريب منكم، قوله _ عليه السلام _ : «وأرَّف أُرفه» الاَُرف كصرد جمع الآرفة وهي الحدُّ أي حدَّد حدوده وبيّنها، ثمّ الظاهر أنّه قد سقط كلام مشتمل على ذكر القرآن قبل قوله: «من ظهر وبطن» فإنّما ذكر بعده أوصاف القرآن وما ذكر قبله أوصاف الاِسلام، وإن أمكن أن يستفاد ذكر القرآن من الوصف والتبيين والتحديد المذكورة في وصف الاِسلام لكنَّ الظاهر على هذا السياق أن يكون جميع ذلك أوصاف الاِسلام.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] والمراد بالاسمين الاَعلين محمّد وعليُّ ـ صلوات اللّه عليهما ـ «ولهما نجوم» أي سائر أئمة الهدى، «وعلى نجومهما نجوم» أي على كلّ من تلك النجوم دلائل وبراهين من الكتاب والسنّة والمعجزات الدالّة على حقّيّتهم، ويحتمل أن يكون المراد بالاسمين الكتاب والعترة.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] قوله: «تحمى» على بناء المعلوم، والفاعل النجوم، أو على المجهول، وعلى التقديرين الضمير في «حماه ومراعيه» راجع إلى الاِسلام، وكذا الضمائر بعدهما وكان في الاَصل بعد قوله وأخلاق سنيّة بياض.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] و «الطرفة» ـ بالفتح ـ: نقطة حمراء من الدَّم تحدث في العين من ضربة ونحوها.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] أقول: هكذا وجدتها في الاَصل سقيمة محرَّفة، وقد صحّحت بعض أجزائها من بعض موَلّفات بعض أصحابنا، ومن الاَخبار الاَُخر، وقد اعترف صاحب الكتاب بسقمها، ومع ذلك يمكن

____________
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] تصحيحها بها، وقد سبق كثير من فقراتها في باب علامات ظهوره _ عليه السلام _ .
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG]
( 316 )[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG]8ـ وبإسناده، عن إسحاق، يرفعه إلى الاَصبغ بن نباتة، قال: سمعت أمير الموَمنين _ عليه السلام _ يقول للنّاس:
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] «سلوني قبل أن تفقدوني، لاَنّي بطرق السماء أعلم من العلماء، وبطرق الاَرض أعلم من العالم.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] أنا يعسوبُ الدِّين، أنا يعسوب الموَمنين، وإمام المتّقين،وديّان الناس يوم الدِّين، أنا قاسم النّار، وخازن الجنان، وصاحب الحوض والميزان، وصاحب الاَعراف.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] فليس منّا إمام إلاّ وهو عارف بجميع أهل ولايته، وذلك قوله عزَّ وجلَّ: "إنَّما
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG]




من مواضيع : جعفر المصور - الارشاد في معرفة حجج الله
- كردي اشتره حذاء ضيق
- اسماء الحكومة الايرانية
- فوائد السياج
- التكتف في الصلاة
  4  
قديم 2009-05-11
جعفر المصور


( 317 )أنت منذر ولكلِّ قوم هاد" (1)
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] ألا أيُّها النّاس! سلوني قبل أنْ تفقدوني [فإنَّ بين جوانحي علماً جمّاً، فسلوني قبل أن] (2)تشغر برجلها ـفتنة شرقيةـ، وتطأ في خطامها بعد موتها وحياتها، وتشبُّ نار بالحطب الجزل من غربيِّ الاَرض، رافعة ذيلها، تدعو: يا ويلها لرحله.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] ومثلها، فإذا استدار الفلك، قلتم: مات أو هلك ، بأيِّ واد سلك، فيومئذٍ تأويل هذه الآية: "ثمَّ رددنا لكم الكرَّة عليهم وأمددناكم بأموال وبنين وجعلناكم أكثر نفيراً" (3)
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] ولذلك آيات وعلامات: أوَّلهنَّ ـ إحصار الكوفة بالرَّصد والخندق، وتخريق الروايا في سكك الكوفة، وتعطيل المساجد أربعين ليلة، وكشف الهيكل، وخفق رايات حول المسجد الاَكبر تهتزُّ، القاتل والمقتول في النّار، وقتل سريع، وموت ذريع، وقتل النفس الزكيّة بظهر الكوفة في سبعين، والمذبوح بين الرُّكن والمقام، وقتل الاَسقع صبراً في بيعة الاَصنام.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] وخروج السُّفياني براية حمراء، أميرها رجل من ـ بني كلب ـ واثني عشر ألف عنان من خيل السُّفيانيِّ، يتوجّه إلى مكّة والمدينة أميرها رجل من ـ بني أُميّةـ، يقال له: «خزيمة»، أطمس العين الشمال، على عينه ظفرة غليظة (4) يتمثّل بالرِّجال، لا تردُّ له راية، حتّى ينزل المدينة في دار، يقال لها: «دار أبي الحسن الاَُمويِّ».
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG]
____________
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] (1) الرعد | 7.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] (2) ما بين العلامتين ساقط من الاَصل المطبوع، راجع: 51|57 ما نقله المصنف عن تفسير العياشي.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] (3) الاِسراء | 5.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] (4) الطمس: ذهاب ضوء العين، والظفرة: جليدة تغشى العين نابتة من الجانب الذي يلي الاَنف على بياض العين إلى سوادها، حتّى تمنع الابصار، هي كالظفر صلابة وبياضاً، وقد روى شبه ذلك مسلم في ـ حديث الدجّال ـ أنّه ممسوح العين، عليها ظفرة غليظة.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] راجع: مشكاة المصابيح: 473.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG]
( 318 )[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG]ويبعث خيلاً في طلب رجل من ـ آلِ محمّدـ وقد اجتمع إليه ناسٌ من «الشيعة» يعود إلى مكّة أميرها رجل من ـ غطفانـ، إذا توسّط القاع الاَبيض خسف بهم، فلا ينجو إلاّ رجل يحوِّل اللّه وجهه إلى قفاه لينذرهم، ويكون آية لمن خلفهم، ويومئذٍ تأويل هذه الآية: "ولو ترى إذ فزعوا فلا فوت وأُخذوا من مكان قريب" (1).
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] ويبعث مائة وثلاثين ألفاً إلى الكوفة، وينزلون الرَّوحاء والفارق، فيسير منها ستّون ألفاً حتّى ينزلوا الكوفة ـ موضع قبر هود _ عليه السلام _ بالنخيلة ـ فيهجمون إليهم يوم الزِّينة، وأمير النّاس جبّار عنيد، يقال له: «الكاهن السّاحر» فيخرج من مدينة «الزوراء» إليهم أمير في خمسة آلاف من الكهنة، ويقتل على جسرها سبعين ألفاً، حتّى تحمى النّاس من الفرات ثلاثة أيّام من الدِّماء ونتن الاَجساد، ويسبى من الكوفة سبعون ألف بكر، لا يكشف عنها كفٌ ولا قناع، حتّى يوضعن في المحامل، ويذهب بهنَّ إلى ـ الثويّة ـ وهي الغريّ.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] ثمَّ يخرج من الكوفة مائة ألف ما بين مشرك ومنافق، حتّى يقدموا «دمشق» لا يصدُّهم عنها صادٌّ، وهي إرم ذات العماد، وتقبل رايات من شرقيِّ الاَرض غير معلمة، ليست بقطن ولا كتّان ولا حرير.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] مختوم في رأس القناة بخاتم ـ السيّد الاَكبرـ يسوقها رجل مِن ـ آل محمّدـ تظهر بالمشرق، وتوجد ريحها بالمغرب كالمسك الاَذفر، يسير الرُّعب أمامها بشهر، حتّى ينزلوا الكوفة طالبين بدماء آبائهم.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] فبينما هُم على ذلك، إذ أقبلت خيل «اليمانيِّ» و «الخراسانيِّ» يستبقان كأنّهما فَرَسيّ رهان، شُعث غُبر جُرد أصلاب نواطي وأقداح.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] إذا نظرت أحدهم برجله باطنه (2) فيقول: لا خير في مجلسنا بعد يومنا هذا، اللّهمَّ فانّا التّائبون، وهم الاَبدال الّذين وصفهم اللّه في كتابه العزيز: "إنَّ اللّه يحبُّ
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG]
____________
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] (1) سبأ | 51.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] (2) فيه تصحيف ولم يتيسّـر لنا أصل نصحّحه عليه.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG]
( 319 )التوابين ويحبُّ المتطهّرين" (1) ونظراوَهم من آلِ محمّد.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] ويخرج رجل من أهل ـ نجران ـ يستجيب للاِمام، فيكون أوَّل النصارى إجابة، فيهدم بيعته، ويدقُّ صليبه، فيخرج بالموالي وضعفاء النّاس، فيسيرون إلى ـ النخيلة ـ بأعلام هدى، فيكون مجمع النّاس جميعاً في الاَرض كلّها ـ بالفاروق ـ فيقتل يومئذٍ ما بين المشرق والمغرب ثلاثة آلاف ألف، يقتل بعضهم بعضاً، فيومئذٍ تأويل هذه الآية: "فما زالت تلك دعواهم حتّى جعلناهم حصيداً خامدين" (2) بالسيف.وينادي منادٍ في ـ شهر رمضان ـ من ناحية المشرق عند الفجر: يا أهل الهدى اجتمعوا! وينادي منادٍ من قبل المغرب بعد ما يغيب الشفق: يا أهل الباطل اجتمعوا!.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] وَمِنَ الغد عند الظهر تتلوَّن الشمس وتصفرُّ فتصير سوداء مظلمة، ويوم الثالث يفرِّق اللّه بين الحقِّ والباطل، وتخرج دابّة الاَرض، وتقبل الرُّوم إلى ساحل البحر، عند كهف الفتية.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] فيبعث اللّه الفتية من كهفهم مع كلبهم، منهم رجل، يقال له: «مليخا» وآخر «خملاها» وهما الشاهدان المسلّمان للقائم _ عليه السلام _ » (3)
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] 11ـ عن علي قال: ستكون فتنةٌ يحصل الناسُ منها كما يحصلُ الذهبُ في المعدن، فلا تَسبّوا أهل الشام وسبوا ظلمتهم، فإنّ فيهم الاَبدالَ، وسيرسلُ اللّه سيباً من السماء فيفرّقُهم حتى لو قاتلهم الثعالبُ غلبتهم، ثم يبعثُ اللّه عند ذلك رجلاً من عترة الرسول في اثني عشر ألفاً إن قلّوا، وخمسة عشر ألفاً إِن كثُروا، أمارتُهم أي علامتهم: «أمت أمت» على ثلاثِ راياتٍ تقاتلهم أهلُ سبعِ راياتٍ، ليس من صاحب رايةٍ إلاّ وهو يطمع بالملكِ، فيُقتلون ويهزمون، ثم يظهر الهاشمي فيردُّ اللّهُ إلى الناس ألفتهم ونعمتهم، فيكونُ حتى يخرج الدجالُ» (4)
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG]
____________
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] (1) البقرة | 222.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] (2) الاَنبياء | 15.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] (3) البحار: 52|372ـ375.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] (4) كنز العمال: 5|98 حديث (39681)، عن ابن حمّاد.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG]
( 320 )[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG]12ـ وعن عليِّ بن أبي طالب _ عليه السلام _ قال: «يهرب ناسٌ من المدينة إلى مكّة حين يبلُغُهم جيشُ السُّفياني منهم ثلاثة نفرٍ من قُريشٍ منظُور إليهم» (1)
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] 13ـ قال ابن عبّاس: يا أمير الموَمنين! ما أقربُ الحوادث الدالّة على ظهوره؟ فدمعت عيناه وقال: «إذا فتق بثق في الفرات، فبلغ أزقة الكوفة فليتهيأ شيعتنا للقاء القائم» (2).
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] 14ـ وأسند الصادق إلى آبائه _ عليهم السلام _ أنّ عليّاً _ عليه السلام _ قال: «إذا وقعت النار في حجازكم وجرى الماء بنجفكم، فتوقَّعوا ظهور قائمكم» (3)
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] 15ـ عن عليٍّ قال: «يأتي على الناس زمان عضوض يعضّ الموَمن على يده» (4).
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] 16ـ قال أبو قتيل: قال أبو رومان: قال عليّ بن أبي طالب: «إذا نادى مناد من السماء أنّ الحقّ في آل محمّد فعند ذلك يظهر المهديّ على أفواه النّاس يشربون ذكره فلا يكون لهم ذكر غيره» (5)
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] 17ـ قال أمير الموَمنين _ عليه السلام _ : «ألا وإنّ لخروجه علامات عشر، أوّلها: تخريق الرايات في أزقة الكوفة، وتعطيل المساجد، وانقطاع الحاج، وخسف، وقذف بخراسان، وطلوع الكوكب المذنب، واقتران النجوم، وهرج ومرج، وقتل ونهب، فتلك علامات عشر، ومن العلامة إلى العلامة عجب، فإذا تمّت العلامات قام قائمنا» (6)
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG]
____________
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] (1) عقد الدرر: 66.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] (2) الصراط المستقيم: 2|255.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] (3) المصدر نفسه: 258.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] (4) كنز العمال: 11|192.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] (5) عقد الدرر: 36، وقال: أخرجه الاِمام أبو الحسن أحمد بن جعفر المناوي في كتاب الملاحم وأخرجه الاِمام الحافظ أبو عبد اللّه نعيم بن حمّاد في كتاب الفتن.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] (6) أئمّتنا لدخيل: 10.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG]
( 321 )[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG]18ـ عن علي قال: «إذا نادى منادٍ من السماء «إنّ الحقَّ في آلِ محمدٍ» فعند ذلك يظهرُ المهدي على أفواه الناس ويشربون حبّه فلا يكونُ لهم ذكرٌ غيره» (1)
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] 19ـ وفي كتاب «الشفا» عن أمير الموَمنين _ عليه السلام _ : «قال النبيُّ صلَّى اللّه عليه و آله و سلَّم : عشرة قبل الساعة لابدَّ منها: السفيانيُّ، والدجّال، والدُّخان، والدابّة، وطلوع الشمس من مغربها، ونزول عيسى، وخسف بالمشرق وخسف بالمغرب، ونار تخرج من قعر عدن تسوق النّاس إلى المحشر» (2)
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] 20ـ روى أبو العلاء الهمداني ـ من أفضل علماء الجمهور ـ وقد أثنى عليه الحافظ محمّد بن النّجار في «تذييله على تاريخ الخطيب»، حتى قال: تعذَّر وجود مثله في أعصار كثيرة، ذكر في كتاب «أخبار المهديّ» أحاديث في ذلك، عن أبي رومان: قال عليٌّ _ عليه السلام _ : «بعد الخسف ينادي مناد من السّماء أوّل النهار: إنَّ الحقَّ في آلِ محمّد، وفي آخر النهار: الحقّ في ولد عيسى، وذلك ونحوه من الشيطان، ويظهر المهديُّ على أفواه النّاس، ويشربون حبّه» (3)
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] 21ـ عن عليٍّ قال: «سيخرج في آخر الزمان قومٌ أحداث الاَسنان سفهاء الاَحلام، يقولون من قول خير البرية، يقرأون القرآن لا يجاوز حناجرهم، يمرقون من الدين كما يمرُقُ السهمُ من الرميَّة، فإذا لقيتموهم فاقتلوهم! فإنّ في قتلهم أجراً لمن قتلَهم عند اللّه يوم القيامة» (4)
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] 22ـ وعن أمير الموَمنين عليُّ بن أبي طلبٍ _ عليه السلام _ في ذِكرِ أشراط السَّاعَة، قال: «ألا وتكونُ الناسُ بعدَ طُلُوعِ الشمسِ من مغربها كيَوْمِهم هذا، يطْلُبون النَّسْلَ والوَلَدَ، يَلْقى الرجلُ الرجلَ فيقول: متى وُلِدتَ. فيقولُ: مِنْ طُلوعِ الشمسِ من المغربِ. وتُرْفَعُ
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG]
____________
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] (1) كنز العمال 13|588، ح (39665)، عن ابن حمّاد وابن المنادي في «الملاحم».
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] (2) الصراط المستقيم: 2| .
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] (3) كنز العمال: 7|260، الصراط المستقيم: 2| .
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] (4) المصدر نفسه: 11|140 حديث (30949).
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG]
( 322 )التَّوبةُ، فلا تنفعُ نَفْساً إيمانُها، لم تكُنْ آمَنَتْ مِنْ قَبلُ، أو كَسَبَتْ في إيمانِها خيراً ، هو التوبةُ» (1).
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] 23ـ وعن أمير الموَمنين عليِّ بن أبي طالبٍ _ عليه السلام _ في قصَّة الدَّجالِ، ونُزولِ عيسى بن مريم _ عليه السلام _ قال: «ويأجوجُ ومأجوجُ في وقت عيسى ابن مريم _ عليه السلام _» .
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] قالوا : يا أَميرَ الموَمنين، صِفْ لنا يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] قال: «هُمْ أُمَمٌ، كُلُّ أُمَّةٍ منهم أربعُمائَةِ ألْفِ أَلْف نفسٍ، لا يموتُ الرجلُ منهم حتى يرى من ظَهْرهِ ألفَ عَيْـنٍ تَطْرِفُ، صِنْفٌ منهم كشَجَرِ الاَرْزِ الطِّوالِ مائة ذِرَاعٍ بلا غِلَظٍ، والصِّنْفُ الثاني طُولُهُ مائةُ ذِراع، وعرضُهُ خمسون ذِرَاعاً والصِّنفُ الثالثُ منهم، وهم أكثرُ عدداً، قِصَـارُ يَلْتَحِفُ أحدُهم بإحدَى أُذُنيْهِ، ويفتَرُشُ الاَُخْرَى مُقدِّمَتُهم بالشامِ، وآخِرُهم وساقَتُهم بخُراسَانَ، لا يُشْـرِفُونَ على ماءٍ إلاّ نَشِفَ يَلْحَسُونَهُ، وإنَّ بُحَيْـرَة ضَبَـرِيَّة يشْـرَبُونها حتّى لا يكون فيها وَزنُ درهم ماء» (2)
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] 24ـ فيما نذكره من خطبة مولانا علي بن أبي طالب _ عليه السلام _ المعروفة باللوَلوَة. ذكر السليلي أنّه خطب بها قبل خروجه من البصرة بخمسة عشر يوماً يذكر فيها ملوك بني العباس وما بعدهم نقتصر منها على بعدهم وفيه ذكر المهدي، فقال فيها بعد تسمية ملوك بني العباس: «وتمت الفتنة الغبراء والقلادة الحمراء، وفي عنقها قائم الحق ثمّ يسفر عن وجه بيّـن أصبحت الاَقاليم كالقمر المضيء بين الكواكب الدراري، ألا وإنّ لخروجه علامات عشر، فأوّلهن: طلوع الكوكب المذنَّب ويقارب من المجاري وأي قرب ويتبع به هرج وشغب فتلك أوّل علامات المغيِّب، ومن العلامة إلى العلامة عجب فإذا انقضت العلامات العشر فيها القمر الاَزهر وتمت كلمة الاِخلاص باللّه رب العالمين هذا آخر ما ذكره منها» (3)

[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG]
____________
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] (1) عقد الدرر: 326.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] (2) المصدر نفسه: 310.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] (3) ملاحم ابن طاووس: 136، القسم الثاني، الباب الثامن والخمسون.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG]
( 323 )[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG]25ـ (مسند علي) عن زيد بن واقد، عن مكحول، عن علي، قال: قال رسول اللّه _ صلى الله عليه وآله وسلم _ : «من اقتراب الساعة إذا رأيتم الناس أضاعوا الصلاة، وأضاعوا الاَمانة، واستحلّوا الكبائر وأكلوا الربا، وأخذوا الرشى، وشيّدوا البناء، واتبعوا الهوى، وباعوا الدين بالدنيا، واتخذوا القرآن مزامير، واتخذوا جلود السباع صفافاً، والمساجد طرقاً، والحرير لباساً، وكثُرَ الجور، وفشا الزنا، وتهاونوا بالطلاق، وأئتُمِنَ الخائِنُ، وخُوِّن الاَمين، وصار المطرُ قيظاً، والولدُ غيظاً، وأُمراء فجرةً، ووزراءُ كذبةً، وأُمناء خونة، وعرفاء ظلمة، وقلَّت العلماء، وكثرت القرّاء، وقلّت الفقهاء وحليت المصاحفُ وزخرفت المساجد، وطولت المنابرُ، وفسدت القلوب، واتخذوا القينات، واستُحلّت المعازفُ، وشربتِ الخُمورُ، وعطلتِ الحدودُ، ونقصت الشهور، ونقضت المواثيقُ، وشاركَت المرأةُ زوجها في التجارة، وركب النساء البراذين، وتشبّهت النساء بالرجال والرجال بالنساء، ويُحلفُ بغير اللّه، ويشهد الرجلُ من غير أن يُستشهدَ، وكانت الزكاة مغرماً، والاَمانة مغنماً، وأطاع الرجل امرأته، وعقَّ أُمّه وأقصى أباه، وصارتِ الاِماراتُ مواريثَ، وسبَّ آخرُ هذه الاَُمّة أوّلها، وأُكِرمَ الرَجلُ اتقاء شرّه، وكثرت الشرُّطُ، وصعدتِ الجهالُ المنابرَ، ولبس الرجالُ التيجان، وضُيقت الطرقاتُ، وشيدَ البناء واستغنى الرجالُ بالرجالِ والنساءُ بالنساءِ، وكثر خطباء منابركم، وركن علماوَكم إلى ولاتكم، فأحلّوا لهم الحرام وحرَّموا عليهم الحلال، وأفتوهم بما يشتهون، وتعلّم علماوَكم العلم ليجلبوا به دنانيركم ودراهمكم واتخذتم القرآن تجارةً، وضيّعتم حقَّ اللّه في أموالِكم، وصارت أموالكم عند شراركم،وقطعتم أرحامكم، وشربتم الخمور في ناديكم، ولعبتم بالميسـر وضربتم بالكَبَـرِ(1)والمعزفةِ والمزاميرِ، ومنعتم محاويجكم زكاتكم ورأيتموها مغرماً. وقُتلَ البريءُ ليغيظ العامّة بقتله، واختلفت أهواوَكم، وصار العطاء في العبيد والسقاطِ، وطُفِّفَ المكائيلُ والموازينُ، ووليت أُموركم السفهاء» (2)
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG]
____________
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] (1) بالكبر: الكبر ـ بفتحتين ـ: الطبل ذو الرأسين، وقيل: الطبل الذي له وجه واحد. النهاية: 4|14.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG] (2) كنز العمال: 14|573ـ574 حديث (39639)، وفيه: أبو الشيخ في الفتن وعويس في جزئه والديلمي.
[IMG]file:///I:/كتب%20هامة/موسوعة%20أحاديث%20الامام%20علي/blank.gif[/IMG]




من مواضيع : جعفر المصور - كلمن يدخل الموضوع ايخلي لنا نكتة خيالية
- قصة حب للعشاق
- ممنوع المرور للكبار فقط
- مره صدام و الوزراء كاعدين
- محشش يحكي قصة لبنتة
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:57 PM.
Google sitemap RSS RSS 2.0 XML HTML sitemap


جميع الحقوق © 2011 - 2014 ، كافة الحقوق محفوظة لمنتديات حبك كتلني


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99